«حراك الزنتان» تطالب «الجيش الوطني» بتحرير غرب ليبيا رداً على هجوم المليشيات على «الوطية»

وصف الحراك المدني الزنتان، قيام مليشيات حكومة الوفاق، بالهجوم على مشارف قاعدة عقبة بن نافع بمنطقة الوطية، بـ”الفاشل” و”الجبان”، وقال: “تابعنا قيام مليشيات تابعة للمجلس الرئاسي وحكومته المنبطحة للعثمانيين بالهجوم الجبان الفاشل على فتلقت ردا وصدا حاسما أجبرها على التقهقر والإنسحاب إلى مصدر خروجها”.

أضاف “الحراك” في بيان، اليوم: “قاعدة الفاتح الثاني لشمال إفريقيا “عقبة بن نافع الفهري” هي عرين ومعقل الكرامة والعزة والتحدي والفتوحات الخالدة ولم ولن تنجح أماني العملاء والخونة في إسقاط أسوارها أو إحتلالها ونذكركم بملاحم التصدي لمليشيات فجر ليبيا سنة 2014ميلادية ، فأطلالهم لازالت شواهد على مخلفات سحقهم ومحقهم على روابي الوطية”.

وتابع “الحراك”: “نهني أنفسنا والقوات المسلحة والقوة المساندة لها بإنتصارات اليوم في عملياتها بالساحل الغربي والعاصمة طرابلس ، ونتطلع إلى عملية كاسحة شاملة لتحرير شمال غرب ليبيا من كافة بؤر الإرهاب حتى الحدود الدولية مع تونس ومياهنا الإقليمية مع إيطاليا، ونترحم على شهداء الزنتان ممن قدموا أرواحهم منذ 5 سنين دفاعا على قاعدة عقبة بن نافع ، ونتشرف اليوم بتحرك قوات دعم الجيش التي تحركت من أول عاصمة للكرامة في الغرب الليبي (الزنتان الجهاد) نحو ميدان الشرف للمشاركة في العمليات الحربية ضد من قتل أبناؤنا بالأمس وحاول اليوم تحقيق نصر على أطلال جثت سابقيه “.

الوسوم

مقالات ذات صلة