كتيبة طارق بن زياد : قواتكم المسلحة تدخل مدينة زلطن وسط ترحيب الأهالي

أعلنت كتيبة طارق بن زياد، التابعة للقوات المسلحة الليبية، دخولها مدينة زلطن، بعد فرار مليشيات المدعو أسامة الجويلي.

وقالت الكتيبة فى إيجاز صحفي مساء اليوم الأربعاء، أن الكتيبة دخلت مدينة زلطن وسط ترحيب كبير من الآهالي ، حيث تقوم سرايا الكتيبة في هذه اللحظات بتمشيط المدينة وتأمين شوراعها بعد فرار مرتزقة الجويلي التابعين للوفاق منها ؛ ليصبح الطريق إلى رأس جدير ممهداً أمام قوات الجيش الوطني وذلك لكون زلطن آخر مدينة تفصل القوات المسلحة عن السيطرة على كامل الحدود البرية للبلاد .

واليوم الأربعاء، سيطرت قوات الجيش الوطني الليبي على مصنع الأحذية الذي كانت تتمركز فيه مليشيا أسامة الجويلي، بعد هجوم فاشل للمليشيات على قاعدة الوطية، ما كلفهم خسارة أكثر نقاط سيطرتهم المهمة في السابق.

وانتشرت قوات الجيش الليبي وسط شوارع رقدالين بعد السيطرة عليها بالكامل، وبذلك تم قطع خطوط الإمداد لمليشيات زوارة.

وانتهكت المليشيات المسلحة التابعة للجويلي الهُدنة الإنسانية اليوم الأربعاء بهجوم فاشل على قاعدة الوطية العسكرية، وأفشلته مقاتلات السلاح الجوي بالقوات المُسلحة ما كلّف العدو خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وأسرت وحدات القوات المُسلحة العربية الليبية 7 مرتزقة يتبعون للمليشيات المسلحة، وغنمت عددا من الآليات العسكرية المُحمّلةِ بالأسلحة والذخائر.

 

ولم تكتف قوات الجيش بصد الهجوم الفاشل بل طاردت مليشيات الجويلي حتى مدينة الجميل، وتسيطر حاليا على مدينة الجميل بالكامل، وكذلك رقدالين.

مقالات ذات صلة