في تناقض جديد.. “باشاغا” يشكر الذين نفذوا إرشادات السلامة لمجابهة “كورونا”

مازال وزير داخلية ما يعرف بـ”حكومة الوفاق” فتحي باشاغا، مستمرا في مسلسل الأفعال المتناقضة، ففي الوقت الذي خالف فيه “باشاغا” الإجراءات الرسمية الاحترازية للوقاية من فيروس كورنا، يدعو أبناء الشعب الليبي إلى احترام حظر التجول والالتزام بإجراءات الوقائية.

وقال “باشاغا” في تدوينة له على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”: “أحيي أبناء شعبنا الذين أثبتوا وعيهم وحبهم لبلادهم من خلال عملهم وتطوعهم لمجابهة جائحة كورونا”.

وتوجه وزير داخلية فائز السراج، بالشكر لكل أفراد وضباط الشرطة، والطواقم الطبية ولجان الطوارئ، ومنظمات المجتمع المدني، والمتطوعين ولكل اأشخاص الذين احترموا حظر التجول وأخذوا بإرشادات السلامة.

يذكر أن مديرية أمن طرابلس قد أعلنت في وقت سابق عن إطلاق حملة تعقيم لعدد من مراكز الشرطة التابعة للمديرية، وفي المقابل كان أول من خالف الإجراءات الرسمية الاحترازية للوقاية من فيروس كورنا هو فتحي باشاغا وزير داخلية حكومة فائز السراج التابعة له المديرية.

ورفض وزير “داخلية فائز السراج” فتحي باشاغا، في وقت سابق أيضا، الامتثال لتوقيع الفحص الطبي في مطار معيتيقة لدى وصوله إلى طرابلس عائدا من فرنسا، وقال للفريق الطبي العامل في المنفذ: “اللي (ما) تديرو فيه (تفعلونه) هذا كلام فاضي”.

وشملت حملة التعقيم التي قامت بها مديرية أمن طرابلس الواقعة تحت سلطة المليشيات مراكز شرطة أبو سليم، الهضبة، حي الأندلس، الحي الصناعي، طريق المطار بالإضافة إلى وحدة مرور أبو سليم.

وفي مفارقة بين تنفيذ القرارات الاحترازية بين الحكومة الليبية وحكومة فائز السراج الواقعة تحت سلطة المليشيات، فقد أعلن العقيد صلاح هويدي، مدير الإدارة العامة للبحث الجنائي بمدينة بنغازي التابعة للحكومة الليبية، إلقاء القبض على العميد صالح الكاديكي رئيس جهاز الحرس البلدي فرع بنغازي وإيداعه الحجز القانوني لحين التحقيق معه لمخالفته قرار اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا، وامتثالاً لقرار وزير الدخلية المستشار إبراهيم بوشناف.

مقالات ذات صلة