«الوطني لمكافحة الأمراض»: نتائج المخالطين للحالة المصابة بكورونا سلبية

كشف المركز الوطني لمكافة الأمراض، اليوم الخميس، عن نتائج تحاليل الحالات المخالطة للحالة المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد والتي تم الإعلان عنها الثلاثاء الماضي، بطرابلس.

وبحسب بيان المركز الوطني لمكافحة الأمراض رقم (17) بشأن نتائج تحليل المخالطين للحالة المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، اليوم الخميس، فإن المركز جمع عينة 26 من المخالطين للحالة المؤكد إغصابتها بفيروس كورونا المستجد من الدرجة الأولى.

ولفت المركز، إلى أنه عقب أخذ العينات وفحصها بالمختبر المرجعي لصحة المجتمع تبين أن كل الحالات سالبة وخلوها من الوباء القاتل.

وكان المركز الوطني لمكافحة الأمراض، قد أعلن مساء الثلاثاء الماضي، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ليبيا، لأول مرة منذ ظهور الوباء العالمي.

وأوضح المركز، أنه سجل أول حالة مصابة بفيروس كورونا، بعد فحصها مختبريا من قبل المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض.

الجدير بالذكر أن الحكومة الليبية بالتعاون مع مجلس النواب الليبي والقوات المسلحة، اتخذت إجراءات احترازية للوقاية من وصول الفيروس المستجد إلى البلاد.

وعطلت الحكومة الليبية عمل بعض المؤسسات ومنعت التجمعات، وفرضت حظر تجوال جزئيس لتقليل الاختلاط بين المواطنين.

مقالات ذات صلة