الرئاسة المصرية: السيسي وقيس سعيد يرفضان التدخل الأجنبي في ليبيا

بحث الرئيس التونسي قيس سعيد مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي تطورات الأحداث الليبية في اتصال هاتفي اليوم الجمعة.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان لها اطلعت عليه “الساعة 24” إن الاتصال شهد تبادل الرؤى بشأن الأزمة الليبية، حيث توافق الرئيسان على ضرورة تكثيف التنسيق في هذا الصدد، بالنظر إلى أن مصر وتونس تمثلان دولتي جوار مباشر لليبيا.

وأكد البيان الحرص الكامل لمصر وتونس على إنهاء الأزمة الليبية عبر التوصل لحل سياسي يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار فيها، لا سيما من خلال دعم المساعي الأممية ذات الصلة وكذا تنفيذ مخرجات عملية برلين، مع رفض أى تدخل خارجي في هذا الخصوص.

وتناول الاتصال كذلك بحث جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم التوافق حول التنسيق بين مصر وتونس بخصوص إجراءات المكافحة من خلال تبادل الخبرات والتواصل بين الأجهزة المعنية بالبلدين.

كما بحث الرئيسان خلال الاتصال تعزيز التعاون المشترك على المستوى الاقتصادي والتبادل التجاري وزيادة الاستثمارات البينية، خاصةً في إطار عمل اللجنة العليا المشتركة المصرية التونسية.

مقالات ذات صلة