مقتل طفل جندته مليشيات «مصراتة» لقتال الجيش في محور «بوقرين»

لقي طفل يدعى محمد شناق جندته مليشيات مصراتة، مصرعه اليوم الجمعة، في اشتباكات ضد قوات الجيش الوطني الليبي، في منطقة ابوقرين والقداحية وزمزم، حسبما أكد مصدر طبي لـ”الساعة 24″ مشيراً إلى أن “شناق” من مدينة مصراتة.

أفاد مصدر طبي، في تصريحات لـ”الساعة 24″، اليوم الجمعة أن 25 قتيلا، و40 جريحا وقعوا في صفوف مليشيات مصراتة منذ أمس الخميس، وحتى صباح اليوم الجمعة في منطقة ابوقرين والقداحية وزمزم.

وتكبدت المليشيات التابعة لـ”حكومة السراج”، خسائر فادحة في الأرواح والمعدات في الهجوم المكثف الذي شنته القوات المسلحة الليبية على تجمعات للمسلحين والمرتزقة السوريين في مناطق أبوقرين والقداحية وزمزم والسواليط.

وكانت وسائل إعلام تابعة لحكومة الوفاق، قد اعترفت ببعض خساهرها وانهيارها أمام الجيش الوطني، معلنة أسماء القتلى من ماتسمى بـ|كتيبة إبراهيم الشويهدي” في محور أبوقرين وهم:حسين محمد الأجطل ومحمد محمد الأجطل ويوسف محمد الأجطل وطلال عثمان الأجطل وعصام خليل القعود وعلي سالم الرغيوي وعماد المصراتي. كما أعلنت أيضا، مقتل المليشياوي علي الرغيوي في محور أبوقرين، ومعتز محمد بالقايد، في مواجهات مع القوات المسلحة.

ودفعت الضربات الناجحة للقوات المسلحة الليبية، المليشيات التابعة لحكومة الوفاق بالتراجع والانهيار والتقهقر في مناطق “القداحية وزمزم والسواليط، وسقوط العديد من القتلى والخسائر الكبيرة في المعدات والآليات.

وشن سلاح الجو الليبي عدة ضربات متتالية وكثيفة على تجمعات للمليشيات والمرتزقة السوريين بمنطقة زمزم وأبو قرين والشوكة.

مقالات ذات صلة