«الغرفة الأمنية بالكفرة» تعتمد استراتيجية وزارة الداخلية لمواجهة كورونا

ترأس مدير مديرية أمن الكفرة عقيد خالد حيار، اجتماع الغرفة الأمنية المشتركة، المُشكلة بموجب قرار وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف رقم 340 لسنة 2020 ميلادي بتشكيل غرف أمنية لمواجهة وباء كورونا في المديريات، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لمجابهة الوباء.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية بالحكومة الليبية، اليوم الخميس، فإن الاجتماع عقد اليوم الخميس، بحضور رئيس الغرفة الأمنية المشتركة الكفرة لمكافحة وباء كورونا، وأعضاء اللجان المشار إليها في قرار وزير الداخلية وهم: مدير مديرية جمارك الكفرة، ورئيس جهاز الشرطة الزراعية الكفرة، و عضو عن الشرطة العسكرية الكفرة، وعضو عن المخابرات الليبية، وعضو عن جهاز الأمن الداخلي فرع الكفرة، وعضو عن جهاز الحرس البلدي فرع الكفرة.

وجاء الاجتماع تنفيذاً لتعليمات وزير الداخلية، عضو اللجنة العليا لمكافحة فايروس كورونا المستشار إبراهيم بوشناف والتي تقضي بتشكيل غرف أمنية برئاسة ديرو الأمن وعضوية الأجهزة الأمنية والقطاعات العسكرية العاملة بنطاق كل مديرية.

واعتمد المجتمعون الخطة الأمنية المشتركة لتأمين مدينة الكفرة الصادرة عن مديرية الأمن للمجاهرة بالأمن وضبط الشارع العام أمنياً ومرورياً خلال ساعات حظر التجول وغيرها .

وخلال الاجتماع، باشرت الغرقة عملها فعلياً وتم الإتفاق على توزيع مهام العمل كلاً حسب مجال اختصاصه وعمله وعدد من النقاط الهامة، وكذلك عدد من التكليفات بمهام للأعضاء بالغرفة، وعقد اجتماع عاجل للغرفة بشكل دوري ومستمر، وإعداد تقرير في حال حدوث أي طارئ.

كما دعا مدير أمن الكفرة، أعضاء الغرفة إلى توحيد الجهود وتكاثفها في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد وذلك من أجل اتخاذ الخطوات المناسبة في سليل تعزيز الإجراءات الاحترازية التي تقوم به اللجنة العليا لمكافخة وباء كورونا المستجد، كما شكر الجميع على الحضور متمنيا للجميع التوفيق والسداد، وللوطن السلامة من كل المخاطر ومن كل سوء.

الوسوم

مقالات ذات صلة