“أردوغان” يعترف بتفشي “كورونا” في صفوف الجيش التركي .. ويفرض الحجر الصحي على عدد من جنوده

اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن أنقرة قررت فرض الحجر الصحي لمدة 14 يومًا على العديد من جنود القوات المسلحة، بعد تسريحهم وفقًا للقواعد، كما حذر الشعب من صعوبة الفترة المقبلة، قائلًا «سيتعين علينا تقديم المزيد من التضحيات».

وقال الرئيس التركي، في كلمته بشأن فيروس كورونا، اليوم السبت، بعد انتهاء اجتماعه باللجنة العلمية لمكافحة الوباء الناتج عن الفيروس الجديد، نقلها موقع تركيا الآن، إن تركيا ستضع جنودها في حجر صحي لمدة 14 يومًا، وإنهم سيخضعون للاستدعاء والتسريح بطريقة مضبوطة، وفقًا لقاعدة الحجر الصحي.

وأضاف “أردوغان” أن الحكومة التركية اتخذت جميع أنواع التدابير، وعلى الشعب اتباع جميع القواعد والاستماع إلى التحذيرات، وتابع أن مؤسسات الدولة تعمل بروح التعبئة، قائلا “لقد دخلنا فترة يتعين علينا فيها تقديم المزيد من التضحيات للتغلب على هذه الأزمة”.

جدير بالذكر أنه وفقا لتقرير صادر عن جامعة أكسفورد البريطانية، في وقت سابق، ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في تركيا بوتيرة أسرع من الإصابات التي حدثت خلال المرحلة نفسها في بلدان أخرى حول العالم.

وأغلقت تركيا المدارس مؤقتًا، وكذا الأماكن العامة مثل الحانات والمطاعم وصالات الرياضة، وألغت الصلوات الجماعية الأسبوعية في المساجد.

وفي غضون ذلك، أعلنت وزارة الداخلية منع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 65 سنة وما فوق، وكذلك أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة، من مغادرة منازلهم.

 

مقالات ذات صلة