الزائدي: استشهاد اللواء درياق والعميد الصداعي دليل على تضحيات الجيش لتحرير ليبيا من الإرهاب

قال مصطفى الزائدي، أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية، إن استشهاد اللواء سالم درياق والعميد البطل القذافي الصداعي ، دليل على إصرار القوات المسلحة العربية الليبية على تقديم التضحيات الغالية لتحرير ليبيا من الإرهاب والعبث الأجنبي.

وأضاف الزائدي، خلال منشور له على حسابه بموقع الفيسبوك، لن يزيد ذلك شعبنا إلا إصرارا على استمرار المقاومة حتى النصر ، المجد للشهداء في معركة تطهير الوطن وتأمينه .

وأفاد مصدر عسكري رفيع المستوى، مساء السبت، بأن اللواء سالم درياق، آمر غرفه عمليات سرت، استشهد، منذ قليل اليوم السبت، في ميدان المعركة، خلال استهداف موقعه بإحدى الطائرات المسيرة التركية التي تطلقها المليشيات التابعة لحكومة الوفاق بمساعدة مرتزقة أتراك وسوريين.

وقال المصدري العسكري، أن اللواء سالم درياق استشهد ومعاونه العميد القدافي الصداعي، تم استهدفهما في أحد محاو رالقتال من خلال طائرة تركية مسيرة، ما أدى إلى استشهادهما متأثرين بجراحهما إثر القصف.

ودعت شعبة الإعلام الحربي المُدونين والنُشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي وكافة الوسائل الإعلامية للالتزام بطابع السرية أثناء سير العمليات العسكرية وعدم الإفصاح عن مواقع وتمركزات الوحدات العسكرية.

وقالت الشعبة التابعة للقوات المسلحة في إيجاز لها اليوم السبت إن نشر مواقع القوات المُسلحة قد يكون سببا في إرباك العمليات العسكرية والتي تحمل جوانبا سرية علينا الالتزام بها، وحفاظا على سلامة جنودنا البواسل، مشيرة إلى أن ذلك الأمر قد يُعرّض المدنيين والشباب المُساند للقوات المسلحة إلى العديد من المخاطر.

واستهدف الطيران التركي المسير، اليوم السبت، آلية عسكرية تابعة لكتيبة أمن النهر الصناعي بمحور الوشكة، وأنه قد نجى كل الأفراد الذين داخلها، والذين تعرضوا لإصابات مختلفة وتم نقلهم على الفور إلى مستشفى ابن سيناء بمدينة سرت.

 

 

 

مقالات ذات صلة