السباعي: الحاجة “نجاة المصراتية” طباخة الأبطال فقدت أبناءها في الجبهة ومازالت قيادتنا مرتعشة

قال علي السباعي، عضو مجلس النواب المنشق، وأحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، أن “الحاجة نجاة” إحدى المتطوعات اللواتي يطبخن “للمليشيات” في الجبهات، قد تبقى لها ابنا صغيرا واحدا، بعد أن فقدت ابنها الثاني أمس في محور بوقرين، وهو يقاتل الجيش الليبي بمعية المرتزقة السوريين.
ونقل السباعي على صفحته بالفيسبوك إدراجا لإحدى ناشطات مصراتة تدعى ميرفت السويحلي قالت فيه: الحاجه نجاة..من مجاهدات مصراتة التى تأتي يوميا للجمعية الخيرية لتطبخ لابطالنا فى الجبهات.
وتابعت: فى طرابلس من فترة استشهد ابنها الاكبر منير واليوم يستشهد ابنها الثاني إيهاب فى بوقرين ..هى أرملة مجاهدة ضحت بأبنائها وكل ماتملك لأجل الوطن ..لم يعد لديها أبناء ذكور كانت تستعد لتخطب لابنها الثاني لكن القدر لم يمهلها الوقت لترى أحفادها، بحسب ما جاء في إدراجها.
وكتب السباعي معلقا: هذه الأسود التي تزأر في الميدان وراءها أمثال هذه الأمهات، وبلادنا مليئة بالشامخات الرواسي، غير أن القيادة مرتعشة! وفقا لكلامه.

مقالات ذات صلة