“المدني” يبكي على “تويتر” لارتفاع عدد قتلى مليشيات مصراتة

بكى عبد المالك المدني الناطق باسم المكتب الإعلامي لما يسمى “عملية بركان الغضب”، ارتفاع القتلى في صفوف مليشيات مصراتة خلال المواجهات مع الجيش الليبي في أولى أيام عملية “عاصفة السلام” التي أطلقها فائز السراج.

وقال المدني في تدوينة عبر “تويتر” مساء أمس الجمعة، مدعيا: “والله عجز اللسان عن التعبير، فاليوم قدمنا رجالا من خيرة شباب ليبيا ومصراتة”.

وزعم المدني في نحيبه على قتلى المليشيات الإرهابية قائلا: “كل منّا له شهيد، قد يكون أخ، أب، ابن العم، صديق، جار، زميل الدراسة، ابن العمة، وابن الخال.. وبإذن الله لن نبخل يوما على الوطن.. كل كلمات الشكر لا تكفيك يا صامدة”.

وكشف مصدر عسكري مسؤول لـ”الساعة 24″ اليوم السبت، عن سقوط 40 قتيلا و160 جريحا، كحصيلة أولية لخسائر المليشيات المسلحة الموالية لحكومة فائز السراج، في مواجهات مع الجيش الليبي بمحاور القتال، خلال 24 ساعة الماضية، وكانت مليشيات مصراتة لها النصيب الأكبر من تلك الحصيلة.

وشن سلاح الجو الليبي عددا من الغارات على تمركزات مليشيات مصراتة في القداحية وأبوقرين، وطريق النهر، ضمن سلسلة من الغارات المكثفة على مواقع المليشيات والمرتزقة.

واستهدفت الوحدات العسكرية بالقوات المُسلحة عددا من العربات والآليات في منطقة أبوقرين، وأسرت أربعة أفراد من مجموعات الحشد المليشياوي بمصراتة.

مقالات ذات صلة