«عبدالعزيز» لـ«أهل طرابلس»: تبرعوا بالدم لـ«ثوار الجبهات» حتى تقووا مناعتكم ضد «كورونا»

طالب محمود عبدالعزيز، عضو المؤتمر الوطني العام السابق عن حزب العدالة والبناء “الذراع السياسية للإخوان المسلمين في ليبيا” أهل طرابلس بالخروج، والتوجه إلى مواقع التبرع بالدم، حتى لا يكتب عليهم التاريخ أنهم أهانوا من يدافعون عن شرفهم وأعراضهم، بحسب مزاعمه.

وخاطب “عبدالعزيز” في مداخلة عبر سكايب من مالطا مع قناة التناصح “الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني” سكان طرابلس، قائلا: “شكارة الدم تنقذ واحد من أولادكم، بهدوء تنزل تتبرع في هذه الليلة، ولو نتحصل على عشرين أو أربعين شكارة دم في كل موقع من مواقع التبرع في بوستة وميدان الشهداء ومصرف الدم نكونوا عملنا شيء” مشددا على ضرورة تبرعهم حتى تزداد مناعتهم في وقت كورونا.

ووجه رسالة إلى من أسماهم بـ«شباب الجبهات»، قائلا: “أشد على أياديكم، كروا فيد الله معكم، اقصفوهم لا تبت أياديكم، شنعوا ونكلوا بهم، واضربوا بيد من حديد، وإنكم لعلى حق”، ناعتا في ذات الوقت أهالي طرابلس الذين توجهوا إلى السكن ببنغازي بأنهم سفلة وأنذال وحقراء وسراق، وفقا لكلامه.

وهاجم محمود عبدالعزيز، لجنة الأزمة التي شكلها السراج كرد على عملية تحرير طرابلس، متعهدا بأنه سينشر كتابا عن فضائحها، ويتركه للأجيال حتى لا يأتي أحفادهم بعد خمسين سنة ويكذبون على الليبيين، كما أنه تعهد أيضا بتأليف عدد آخر من الكتب يتركه للأجيال، حتى يعرف كل واحد موقعه من التاريخ.

الجدير بالذكر أن محمود عبدالعزيز المقيم منذ فترة في مالطا، يعد ضيفا دائما على قناة التناصح، وبقية القنوات الأخرى التابعة للإخوان، وعُرف عنه تأييده الشديد للغزو التركي لليبيا، وتحريضه المستمر على قتال الجيش، واستخدامه الألفاظ النابية والسوقية في شتم القبائل الليبية، وكل من يعادي المليشيات وخطاب المفتي المعزول الصادق الغرياني.

الوسوم

مقالات ذات صلة