“الحاسي”: المخالطون للمصاب بكورونا من أسرته والأطباء يخضعون للحجر.. ونتتبع الطاقم الجوي الذي نقله لبنغازي

كشف الناطق باسم اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة وباء كورونا أحمد الحاسي، تطورات الإجراءات المتخذة بشأن الحالة المصابة بفيروس كورونا المستجد في بنغازي.

وأوضح الحاسي في بيان للجنة اليوم الأربعاء أن الحالة رقم “صفر” المصابة بوباء كورونا في مدينة بنغازي ترجع لمواطن ليبي من المدينة يبلغ من العمر 55 عاما، يعاني من التهاب الشعب الهوائية المزمن، وخضع لعمليتين جراحيتين على الرئة خلال السنة الماضية في كل من ألمانيا وتركيا.

وأضاف الناطق الرسمي باسم اللجنة أنه في يوم 19 مارس الماضي وصل المصاب في الساعة 4:00 فجرا إلى بنغازي قادما من تونس عبر رحلة الخطوط الأفريقية رقم (8U-453).

وأشار الحاسي إلى أن المواطن الليبي عانى في يوم 25 مارس الماضي من ضيق في التنفس دون ارتفاع بدرجة حرارة جسده، وفي الأول من أبريل الحالي انتقل إلى مستشفى الكويفية، تم الاشتباه في إصابته بالدرن، حتى تم الاشتباه أم الثلاثاء بإصابة المواطن بوباء كورونا، وأخذ العينة وإجراء التحليل، وظهرت النتيجة بإيجابية إصابة الحالة.

ونوه الناطق باسم اللجنة الاستشارية إلى أن أفراد أسرة المصاب تم حجرهم بقسم العزل في مركز بنغازي الطبي، وأخذ عينات منهم لتحليلها، وفي انتظار النتائج.

وأكد الحاسي أن الأطقم الصحية التي تعاملت مع المريض منذ عودته من تونس، وحتى تم تشخيصه، تم حجرهم منزليا، وأخذ عينات منهم، وكانت نتائج بعضهم سلبية وبعضها ما زالت تحت الإجراء.

ولفت الحاسي إلى أن رحلة الخطوط الأفريقية رقم “8U-453” وطاقمها الجوي، تم تحدديهم وجارٍ تتبعهم من قبل فرق الرصد والتتبع بمدينة بنغازي، وبعض المدن الأخرى، حيث إن بعض الركاب ليسوا من مدينة بنغازي.

الوسوم

مقالات ذات صلة