“الحويج” يطالب مجلس الأمن بمعاقبة تركيا لاستهدافها شاحنات نقل الغذاء والدواء للمنطقة الغربية والجنوبية

بعث وزير الخارجية بالحكومة الليبية عبد الهادي الحويج رسالة إلى مجلس الأمن الدولي بشأن استهداف مليشيات فائز السراج للمرافق المدنية وشاحنات نقل الغذاء والدواء للمنطقة الغربية والجنوبية.

وقال الحويج في رسالته التي اطلعت عليها “الساعة 24″، إن حكومة السراج ومليشياتها والمرتزقة الأجانب والعداون التركي المساند لها، واصلوا جرائمهم وتصعيد إرهابهم وتحدي المجتمع الدولي.

وأوضح وزير الخارجية في رسالته أن مليشيات السراج والعدوان التركي المساند لها استهدفوا صهاريج الوقود ومخازن السلع الأساسية والمواد الطبية والدوائية في كل من مدينة الأصابعة وترهونة وبني وليد.

وأشار الحويج إلى أن هذه السلع تمثل شريان الحياة للسكان المدنيين في تلك المناطق، لافتا إلى أن هذا التحول في العدوان التركي وحكومة السراج يبرز بشاعة ووحشية العدوان السافر.

وطالب وزير خارجية الحكومة الليبية مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته الدولية تجاه هذا العدوان السافر، واتخاذ الإجراءات الحازمة لحماية السكان المدنيين خاصة في ظل مواجهة جائحة كورونا.

وأعرب الحويج عن تطلعه لإصدار مجلس الأمن قرارا يدين العدوان ويدعو غلى إيقافه، واستصدار عقوبات صارمة ضد تركيا وسحب الاعتراف من حكومة السراج.

الوسوم

مقالات ذات صلة