السباعي: أسامة جويلي رجل يريد بناء «دولة» ولا يعبث

وصف علي السباعي، عضو مجلس النواب المنشق، وأحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، أسامة الجويلي، أحد قادة مليشيات السراج، بأنه رجل يريد بناء «دولة» ومن الأشخاص الذين لا يعبثون ويعرفون جيدا ما يفعلونه، على حد قوله.

وقال السباعي، في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “أسامة جويلي من الذين أبلوا بلاًء حسنا في صد «الهجوم عن طرابلس»، وهو من العاملين في صمت”، بحسب حديثه.

وأضاف “هو ابن فبراير لا يزايد عليه أحد، قابلته مرتين، فوجدته رجلا يريد بناء دولة ولا يعبث، يرمونه الناس جزافا بالشائعات والتهم، وهي عادة سيئة في بلادنا على كل حال، يشترك فيها طبقات المجتمع المختلفة”، وفقا لزعمه.

وواصل مدح المليشياوي جويلي، قائلا: “تتفق معه أو تختلف في أمر عسكري، فذاك شأنك، لكنه في الميدان مع العديد من أبناء قبيلته، منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، أما التشكيك في وطنيته وولاءه، فتلك بعيدة المنال”، بحسب تعبيره.

وذهب إلى أن منطلقات الناس في عداوته مختلفة، بعضها حسدا من عند أنفسهم، وكثير منها جهوية وعنصرية مقيتة، متابعا “كتبت هذا حينما رأيت الشائعات كثرت على الرجل”، على حد وصفه.

وكان السباعي، الذي يعد أحد دعاة الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، قد هاجم منذ عدة أيام، فائز السراج، داعياً من أسماهم «رجال الجبهات» إلى تكسير الكراسي على أصحابها، قائلا: أعوذ بالله من الغضب .. لكن والله العظيم وصلت حدها .. ساد من الصمت والخنوع .. يا إما الواحد يكون قد اللي انتخبوه الناس ليه وإلا بلاش منه .. سكتنا كثيرا منذ اليوم اللي التحقنا فيه بمجلس النواب على خاطر المصلحة العامة..يعلم الله انا متحشمين من كل أم شهيد مش من اليوم .. لكن خلاص وصلت حدها .. مدن قريب شبابها اتيتموا والساسة في الخصام والبزنس والنوم”.

وأضاف عضو مجلس النواب المنشق، “يا رجال الجبهات .. اللي صاير في الجانب السياسي لا يضاهي واحد في الميه من اللي تقدموا فيه .. تعالوا افرضوا اللي مفروض يواكب تضحياتكم وإلا كسروا الكراسي على أصحابها وأنا أولهم لو ما كنا قد التضحيات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة