خارجية الحكومة الليبية: السفير الألماني اخترق الأعراف والاتفاقيات الدولية

أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية، الأربعاء، عن احتجاجها الرسمي على إجراء السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفشا اتصالات هاتفية مع بعض عمداء البلديات.

وأكدت الوزارة في بيان عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن هذا الأمر يُعدّ خرقًا لكل الأعراف والاتفاقات الدولية.

وطالبت الخارجية في مذكرة الاحتجاج باعتذار رسمي من السفارة الألمانية على ألّا يتكرر مثل هذا الفعل مجددًا، كما أكدت أنها لن تسمح لأي جهة أخرى بالتواصل مع جهات محلية من دون التنسيق معها، مشددة على أنها القناة الرسمية والشرعية لمثل هذه الترتيبات.

وأشارت الوزارة إلى أنها تلقت اتصالًا هاتفيًا من السفارة الألمانية نُقِل فيه اعتذار السفير أوليفر بشكل رسمي عن هذه الاتصالات، مؤكدًا سفيرها أنها كانت للاطمئنان عن الوضع الصحي فقط في ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، ولم تكن ذات طابع رسمي أو خلفية سياسية البتة، معربًا عن تفهمه لدور الوزارة، وأن ذلك لن يتكرر مستقبلًا.

يأتي ذلك في وقت عززت كافة المؤسسات والمناطق بالدولة من إجراءاتها الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا وسط استمرار الاشتباكات بين قوات الجيش والقوات التابعة للوفاق.

مقالات ذات صلة