سامي الساعدي :الداعون للمصالحة أعداء لأنهم يحاولون إنقاذ “حفتر”

زعم المدعو سامي الساعدي القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب، والأمين العام لما يطلق عليه مجلس البحوث بـ “دار إفتاء الغرياني”،أن الداعين للمصالحة الوطنية هم الأعداء لأنهم بذلك ينقذون ” حفتر”،على حد زعمه.

وقال المدعو سامي الساعدي، القيادي الإرهابى على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك :”قبعات بيضاء تحتها خرق خضراء، يهرولون الآن لإنقاذ عبيد حفتر، باسم المصالحة، هم العدو فاحذرهم، أين محاولات حقن الدماء وأبناؤنا وأهالينا يموتون كل يوم بصواريخ الموت؟.. اطلعوا منه “متابعا :”الرحمة بالظالم قسوة على المظلوم”.

 

مقالات ذات صلة