“الوطني لمكافحة الأمراض” يكشف تفاصيل 8 حالات مشتبه بإصابتهم بكورونا

كشف المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن خلو 8 حالات من فيروس كورونا المستجد، عقب فحص عيناتهم.

وقال المركز فى بيانه الـ40 اليوم السبت:”استلم المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز الوطني لمكافحة الامراض يوم الجمعة الموافق 17 أبريل 2020م عدد (8) عينات للكشف عن فيروس كورونا المستجد وكانت كافة النتائج سالبة”.

وحتى الخميس الماضي، أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض،عن  خلو 5 حالات مشتبه بإصابتهم بكورونا من الفيروس، وذلك بعد ظهور نتائج التحاليل الخاصة بهم.

وكشف المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن نتائج تحاليل 4 حالات اشتباه إصابة بفيروس كورونا المستجد جاءت سلبية وخلو جميع الحالات من مرض الإصابة بالفيروس،الخميس الماضي، حيث أعلن أنه تم تسجيل 4 حالات اشتباه بفيروس كورونا واحدة من مستشفى السرايا الدولي بالخمس وحالة بطاقم ناقلة نفطية واثنين من مستشفى الهضبة العام “الخضراء”.

وكان مدير مركز مكافحة الأمراض بدر الدين النجار، قد قال، إن حالة المريض المصاب بفيروس كورونا في تعافٍ مستمر، واصفا وضعه الصحي بالممتاز، كما أنه لم يتلق أي جرعة أكسجين عادية، ولم يوضع على التنفس الاصطناعي، نافيا  في تصريحات متلفزة أن يكون المريض مصابا بالتهاب رئوي لا حامل لفيروس كورونا، قائلا: “الحالة بالفعل مصابة بالفيروس، وهو ما أكده التشخيص المخبري والأشعة، وهذا الكلام نحن مسؤولون عنه”.

وأكد أن الأمر ما زلنا في مرحلة الخطر، وحسب الوضع الوبائي يظل الخطر قائما بعد إعلان أول حالة لمدة أسبوعين، فإذا لم تظهر حالات جديد خلال هذه المدة فسيكون قد تجاوزنا مرحلة الخطر الأولى.

وحول إمكانيات المركز لمواجهة الوباء وما مدى تجاوب المسؤولين معهم، أوضح أن إصلاح النظام الصحي في شهر أو شهرين أمر بعيد المنال، والظروف الحالية لا تخلو من الصعوبات

 

مقالات ذات صلة