“الحاسي”: أجرينا تحليل لـ 262 حالة اشتباه بفيروس كورونا

أوضح الناطق الرسمي باسم اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا، أحمد الحاسي، أن انخفاض عدد العينات المسحوبة من المواطنين الليبيين لتبين مدى إصابتها بفيروس كورونا مقارنة بدول الجوار؛ ترجع إلى قلة عدد الأجهزة والإمكانيات الموجودة في شرق ليبيا.

وأضاف “الحاسي” في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، أنه تم زيادة عدد المعامل والأدوات التشغيلية وتوفيرها، وتم إجراء تحليل لـ 262 حالة اشتباه بفيروس كورونا.

وكانت اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا قد أعلنت أمس السبت، عدم تسجيل أي إصابات جديدة بالفيروس المستجد لليوم العاشر على التوالي في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الليبية.

وقال نائب رئيس اللجنة الطبية الاستشارية، الناطق الطبي الرسمي باسم اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا الدكتور أحمد الحاسي، لم نسجل أي حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، لليوم العاشر، سوى الإصابات الأربع التي أعلنا عنها سابقًا.

وأكد الحاسي في إيجاز صحفي أن الوضع الوبائي المحلي لا يزال جيدا، وأن جميع نقاط الرصد مفعلة، داعيا المواطنين إلى مزيد الالتزام بالإجراءات الاحترازية. جدير بالذكر أن عدد الإصابات بكورونا في ليبيا بلغت 49 إصابة، وتم الإعلان عن تماثل 11 شخصا للشفاء، فيما سجلت حالة وفاة لسيدة مسنة تبلغ من العمر 85 عاما بسبب الفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة