مديرية أمن بنغازي تضبط وكرًا لممارسة الأعمال المنافية للآداب تديره سيدة سودانية 

تمكن قسم البحث الجنائي بمُـديرية أمن بنغــازي من الكشف عن شبكة دعارة، ووكراً لممارسة الأعمال المنافية للآداب، تديره سيدة سودانية.

وأوضح الحساب الرسمي لمديرية أمن بنغازي، على فيسبوك، في إيجاز صحفي، أنه خلال انتشار الدوريات الأمنية بالمدينة، واثناء إجراء استيقاف أمني بمنطقة سيدي فرج، تم رصد مركبة آلية مُعتمة بالكامل وأثناء محاولة إيقافها، حاول السائق الهروب في الإتجاه المعاكس، وهو الأمر الذي أثار الشك لدى القوة الأمنية، وتم اللحاق به وضبط المركبة، وكان بداخلها شخصين وامرأة، وتبين أن السائق لا يحمل أوراق ثبوتية وبرفقته شخص ثاني مصري الجنسية وبرفقته زوجته، بعد التأكد من الشخص الثاني اتضح أنه من ذوي السوابق وسبق أن تم ضبطه في قضية شبكة دعارة وعليه تم استحضاره إلى القسم .

وأضافت مديرية الأمن، أنه بعد التحقيق مع المشتبه به الأول، أفاد أن المركبة التي يقودها لاتخصه ولا يحمل أي أوراق ثبوتية، كما تبين أن المشتبه به الثاني هو زوج المرآة، واعترف بأنه مازال يعمل في مجال الدعارة حيثُ يقوم بجلب النساء لممارسة الرذيلة بمقابل مبلغ مالي، ومن جانبها اعترفت المرأة أنها كانت قد تشاجرت مع زوجها (الشخص الثاني) لأنه أحضر لها شخصًا لا ترغب في ممارسة الجنس معه واعترفت بأنها تقوم بممارسة الجنس مع أشخاص أخرين.

وأفادت التحقيقات، أنه أثناء البحث عن المعلومات التي أدلت بها السيدة المشتبه بها، تم التوصل إلى امرآة أخرى سودانية الجنسية، تستخدم منزلها وكراً لممارسة الرذيلة، وأنها على تواصل مع (السيدة المشتبه بها) المقبوض عليها، لاستخدام منزلها في ممارستها المنافية للآداب، مقابل مبالغ مالية.

على الفور تم إخطار النيابة العامة بالانتقال إلى هذا الوكر بإعداد كمين تم ضبط تلك السيدة وبرفقتها سبع أشخاص من الجنسية السودانية، وتبين أنها صاحبة المنزل، كما اعترفت بأنها تدير شبكة دعارة في منزلها مقابل مبالغ مالية ، وتم تحرير محضر وحجزهم في الحجز القانوني وإحالتهم إلى النيابة العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة