«المسماري»: الغزاة الأتراك وعملاؤهم يبثون الإشاعات الخبيثة لأجل ضرب مواقع الجيش بالغازات السامة

رد اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، على المزاعم التي يروج لها الغزاة الأتراك، وأتباعهم من العملاء والخونة، حول استخدام الجيش الليبي لغاز الأعصاب، خلال المعارك ضد مليشيات السراج والمرتزقة السوريين.

وقال المسماري، في بيان له: “الغزاة الأتراك وعن طريق عملائهم الخونة فيما يعرف بحكومة السراج تبث إشاعات مفادها استخدام الجيش الوطني الليبي للغازات السامة في محور صلاح الدين”.

وأضاف “بعد تحليل أهداف هذه الإشاعات الخبيثة يتضح لنا بحث العصابات الارهابية عن حجة لإقناع الرأي العام بتدخل القوات الجوية التركية بالطائرات المقاتلة وكذلك لاستخدام الغازات السامة لاستهداف مواقع الجيش الوطني الليبي”.

وتابع “عليه، نحن نطالب كل من له علاقة بالأزمة الليبية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمراقبة ذلك عن كثب ونحن على استعداد لإجراء تحقيق دولي بالخصوص”.

وشدد على أن مثل هكذا إشاعات وأكاذيب استعملتها تركيا سابقا في سوريا لتشويه الجيش العربي السوري وإيهام المجتمع الدولي للتغطية على التدخل في التركي الخبيث في القضايا العربية.

وكان فتحي باشاغا، وزير داخلية السراج، قد زعم أمس الأربعاء، في مؤتمر صحفي، بوجود استخدام لغاز الأعصاب ضد مليشياته، قائلا: “في محور صلاح الدين، مقاتلينا تعرضوا لغاز الأعصاب من «قوات حفتر»، فتم شلهم ثم قنصهم، وهذا العمل لا يتم إلا من «الفاغنر».

مقالات ذات صلة