«بوريل»: من المحزن أن الوضع لا يتحسن في ليبيا والنداءات الدولية لم تنجح 

قال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، “فيما يتعلق بليبيا، من المحزن أن نقول إن الوضع لا يتحسن”.

وأضاف «بوريل»، في تصريح نشره الحساب الرسمي  للإتحاد الأوروبي في ليبيا، على فيسبوك، “ولم تنجح النداءات الدولية، ولا حتى التهديد بانتشار فيروس الكورونا، في منع الأطراف المتحاربة من القتال”، مستطردًا  “ولا يزال القتال مستمرا بل وآخذا في الازدياد”.

وأردف الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي قائلًأ: “نحن بحاجة إلى زيادة مشاركتنا مع الأطراف الدولية الأكثر نفوذاً وأطراف الصراع، للاتفاق على هدنة إنسانية، موضحًا؛ ” وهذا ضروري للتعامل مع فيروس الكورونا، ولكن ليس فقط بسبب ذلك، ووقف إطلاق النار، هذا ضروري لبدء عملية سياسية وإنهاء الصراع”.

 

مقالات ذات صلة