«حسن شابه»: أين أنت يا «باشاغا» من عمليات السطو التي تُرتكب في وضح النهار

اتهم القيادي بمدينة مصراتة حسن عبدالله علي شابه، وزير الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، بالتقصير في عمله والجري وراء المؤتمرات الصحفية، بعد سرقة البضائع التي استلمها عمداء بلديات الجنوب لمواجهة وباء كورونا، في وضح النهار، اليوم بمدينة غريان.

وقال شابه، في تدوينة له، رصدتها “الساعة 24 “: “ياوزير الداخلية دع عنك المؤتمرات الصحفية فالسطو والسرقات ترتكب في وضح النهار أرزاق الناس نهبت في صبراتة وصرمان، وها هو اليوم قرصنة جديدة في غريان، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”.

وأضاف: “تعرض عمداء بلديات الجنوب ظهر هذا اليوم في مدينة غريان للسرقة بقوة السلاح لجميع البضائع التي تم استلامها من قبل حكومة الوفاق وهي سيارات إسعاف وسيارات الرش وأجهزة التنفس الصناعي والأدوية والمستلزمات الخاصة بأزمة كورونا والتي تخص أهل الجنوب كافة”، متوعدا إياهم بالرد القاسي قائلا: “يا ويلكم من أهل الجنوب البسطاء”.

وأوضح أن عملية السرقة تمت من قبل مليشيات مجهولة غير معروف حتى الآن تبعيتها، متسائلا: “أين وزير الداخلية وأمن غريان، كيف يسكت عن هذا الجرم والفعل؟، يجب أن تتحرك الداخلية وبشكل عاجل حتي ترد لأهل الجنوب اليسير من حقهم”.

مقالات ذات صلة