«مشايخ وأعيان ترهونة»: نعلن تفويضنا الكامل للمشير خليفة حفتر بإدرة شؤون البلاد وقيادتها

أصدر مجلس مشايخ ترهونة، بياناً أعلن فيه تفويض المشير خليفة حفتر بإدارة شؤون البلاد وقيادتها، واستصدار إعلان دستوري يضمن لليبيين جميعا المحافظة على مدنية الدولة، والذهاب بها إلى بناء مؤسساتها السياسية بالشكل السليم. على أن يعمل الجيش العربي الليبي على تأمين البلاد وضبط حدودها، واقتلاع جذور الإرهاب من كامل التراب الليبي.

أضاف في بيانه: “تقديرا للتضحيات الجسام التي يقدمها الجيش العربي الليبي منذ سنة 2014 م وحتى تاريخ اليوم من أجل تطهير البلاد من الجماعات الإرهابية ، والعصابات الإجرامية والمرتزقة الدواعش والأتراك، ولصوص القتل والسرقة والفساد. وبالنظر لعجز ما يسمى المجلس الرئاسي وحكومته الهزيلة والمرتهنة لسطوة المليشيات، وحيث يشكل مخرج الصخيرات بأكمله أكبر مهزلة سياسية في تاريخ ليبيا منذ عام 2011 م”.

وتابع: “واستجابة لنداء القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية الذي أذيع مساء هذا اليوم المبارك الذي نستقبل فيه شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات. فإن مجلس مشايخ وأعيان ترهونة الذي يضم ثلاث وستين قبيلة بتعداد سكاني يتجاوز مائتين وثلاثين ألف نسمة، يفوض المشير خليفة حفتر بإدارة شؤون البلاد وقيادتها، واستصدار إعلان دستوري يضمن لليبيين جميعا المحافظة على مدنية الدولة، والذهاب بها إلى بناء مؤسساتها السياسية بالشكل السليم. على أن يعمل الجيش العربي الليبي على تأمين البلاد وضبط حدودها، واقتلاع جذور الإرهاب من كامل التراب الليبي”.

مقالات ذات صلة