«الحكومة الليبية»: ندعو كافة الليبيين أن يتحدوا لبناء دولة القانون والمؤسسات

أصدرت الحكومة الليبية، بياناً هنأت فيه جموع الشعب الليبي بحلول شهر رمضان المبارك، وقالت: “يطيب لنا في الحكومة الليبية أن نتقدم إليكم بأحر التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلين المولى جلت قدرته أن يجعل جميع أيامكم حافلة بالمسرات والخير والسعادة وأن ينعم على بلدنا بنعمة الأمن والأمان والاستقرار”.

أضاف بيان “الحكومة الليبية”: “تحل هذه المناسبة العظيمة لتذكرنا بفضل المولى عز وجل علينا بنعمة الإسلام، هذه النعمة التي ما انفكينا نعلم من خلالها إن مع العسر يسر، وأنه ثمة ضوء في آخر النفق المظلم. نستهل شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس، بدعوة كافة الليبيين أن يأتوا على كلمة سواء وأن يتعاضدوا لبناء دولة القانون والمؤسسات التي ينشدها الجميع”.

تابع البيان: “ندعو لشهدائنا بالرحمة، ونسأل الله أن يضاعف للقانتين الصابرين الأجر والثواب، ونناشد الجميع للتراصف والعمل بالقيم الإسلامية، ليعود هذا الشهر الفضيل وقد عادت الابتسامة على وجوه الجميع وعم الخير والبركة على ليبيا كافة. نثمن وعي الشعب الليبي العظيم في تطبيق كافة التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الحكومة تباعا لأجل صد الوباء عن شعبها، وثمن دور الأطقم الطبية ورجال الجيش والأمن والشرطة الذين ما انفكوا عن تأدية واجبهم رغم صعوبة الظروف”.

واختتمت “الحكومة الليبية” قائلةً: “كما لا يفوت الحكومة أن تجزل الشكر لجهود اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا واللجنة الطبية الاستشارية الذين واصلوا الليل بالنهار لتجنيب ابناء شعبنا شر هذه الجائحة. ونسأل الله عز وجل أن يختم لنا الشهر الفضيل باليـمـن والإيـمان والسلامـة والإسـلام وأن يحفـظ بلادنـا من الأوبئـة وسيئ الأسقـام، وأن يرفع عنا جميعا الوباء والبلاء”.

مقالات ذات صلة