بالصور.. هاشتاق “#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة” يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي

امتلئت صفحات السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، و”تويتر”، بهاشتاق #نعم_لتفويض_القوات_المسلحة_لقيادة_البلاد #ليبيا، وخرجت المسيرات في مدن بنغازي والمرج واجدابيا، مخترقة حظر التجول دعما للقوات المسلحة في محاربة الإرهاب والقضاء على الغزو التركي.

جاء ذلك بعد كلمة المشير خليفة حفتر أمس الخميس، والتي دعا فيها الشعب الليبي إلى ضرورة إلغاء الاتفاق السياسي وتفويض إحدى المؤسسات لقيادة المرحلة الانتقالية بإعلان دستورى جديد.

ووصف المغردون من الليبيين على مواقع التواصل الاجتماعي، الغزو التركي بـ”الطامع” في ثروات البلاد، مطالبين المشير حفتر بدحر الخونة من جماعات الإخوان المسلمين والمرتزقة من المليشيات الأتراك.

واستجابة لدعوة القائد العام للجيش خليفة حفتر، بالخروج والمطالبة بإسقاط الاتفاق السياسي والمجلس الرئاسي، فوٌض عدد من أعضاء مجلس النواب القيادة العامة للجيش بإدارة شؤون البلاد.

قال عضو مجلس النواب سعيد امغيب، عبر صفحته على موقع التواصل “فيس بوك”: “أبارك ما جاء في كلمة القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر، وأعلن تفويضي الكامل للقيادة العامة للجيش لتولي قيادة البلاد وإعادة الأمور إلى نصابها، بعد الفشل الذريع للاتفاق السياسي وكل الأجسام السياسية الحالية”.

ومن جانبه أيضا، أعلن عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي، في منشور عبر صفحته على موقع “فيس بوك”، تفويض المشير خليفة حفتر بتولي زمام السلطة بعد تحرير طرابلس.

وأكد النائب جبريل أوحيدة، عضو مجلس النواب الليبي، إن أزمة ليبيا وصلت إلى مرحلة لا تحتمل المزيد من المجازفات فليس للخروج منها إلا طريقين لاثالث لهما، أما ان يحسم الجيش المعركة ويسيطر كليا على العاصمة وينهي حكم المليشيات وكذلك المؤسسات التشريعية والتنفيذية المنقسمة والمهترئة ويتولى هو قيادة البلاد وإعادة هيبة وسيادة الدولة ومحاسبة الخونة والفاسدين ورسم خارطة طريق وطنية للمرحلة الدائمة بالرؤية التي يراها وذلك بمنظور (القوة تصنع السلطة).. على خطى الحل المصري.

أضاف “أوحيدة” في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم الجمعة، قائلاً: “وإما أن نبحث عن حل على خطى الحل التونسي (الترويكة) ولكن على الطريقة الليبية، غير ذلك اراه عبث” في إشارة إلى تولي الجيش الوطني قيادة البلاد.

وفي سياق يعكس وحدة الليبيين تجاه تطهير البلاد من الإرهاب، خرجت المسيرات في عدة مدن ليبية نذكر منها “بنغازي والمرج واجدابيا” لتفويض المشير حفتر والقوات المسلحة في تخليص ليبيا من الإرهاب، ودعمه في محاربة الغزو التركي.

وأعلن مجلس مشايخ وأعيان ترهونة، مساء الخميس، في بيان له، تفويض القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر، بإدارة شؤون البلاد، واستصدار إعلان دستوري يضمن لليبيين جميعا المحافظة على مدنية الدولة، وبناء مؤسساتها السياسية بشكل سليم.

وتأكيد على دعمه للقوات المسلحة، أعلن أيضا المجلس الأعلى للمشائخ وأعيان ليبيا، اليوم الجمعة، تفويض المؤسسة العسكرية الليبية في إدارة شئون البلاد مرحليا لإنقاذا الشعب من الأزمات والتحديات القائمة، وتفويضها باتخاذ كل التدابير اللازمة من تفعيل التشريعات القانونية المنظمة لمرحلة انتقالية مؤقتة وتعطيل الأجسام القائمة وتشكيل حكومة وطنية وفرض الأمن وحماية البلاد.

وشدد المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا، في بيان له، على ضرورة إيجاد صيغة عملية عاجلة لإعادة أوضاع البلاد إلى مسارها الصحيح وذلك بدعوة كل أبناء القبائل الليبية وكافة مؤسسات الدولة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني إلى الإعلان فوري عن تنفيذ مقررات القبائل الليبية في بيانها الصادر يوم 2020/2/20 والتي أعلنت فيه عن إسقاط “اتفاق الصخيرات” غير الشرعي وتفويض المؤسسة العسكرية على ضرورة التدخل السريع لاستعادة شرف الوطن.

وأوضح المجلس، أن القبائل الليبية وكافة المؤسسات عليها استكمال التفويض السابق، الذي منحه أبناء الشعب الليبي للمشير خليفة بالقاسم حفتر بإطلاق “عملية الكرامة” من خلال الإعلان اليوم عن تفويض القوات المسلحة العربية الليبية تفويضا كاملا وشاملا في إدارة شئون البلاد مرحليا إنقاذا لكل الليبيين.

كان القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر، قد دعا جميع الأحرار لاتخاذ قرار تاريخي برفض الاتفاق الباطل بين المجلس الرئاسي والمحتل التركي، عبر المجالس المحلية والتنظيمات النقابية وجميع المنصات لتصحيح المسار وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح.

وقال قائد الجيش، في كلمة متلفزة لها وجهها إلى الشعب الليبي، مساء أمس الخميس، إن القوات المسيلحة تواصل اليوم مرحلة الكفاح داخل العاصمة ليكون تحريرها تتويجا للمسيرة النضالية، متفاخرا بما وصلت إليه القوات المسلحة من وضوح العقيدة وسلامة البناء ونظام التنظيم وحجم التسليح ومستوى التصميم والإرادة، مبشرا المجلس الرئاسي بأن فرحته بدعم الإرهاب لن تدوم طويلا.

وقال القائد العام للقوات المسلحة، إن “عملية الكرامة” التي بدأت في شهر أبريل الماضي لتحرير العاصمة طرابلس من الإرهاب أضحت ثورة خالدة بما أحدثته من تغيير جوهري وشامل نحو واقع أفضل وشامل، مؤكدا أن القوات المسلحة قدمت تضحيات جمة وقوافل من الشهداء وآلاف الجرحى الذين رووا بدمائهم أرضنا الطيبة لتحرير البلاد من الإرهاب.

بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 1 بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 2 بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 3

بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 4 بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 5 بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 6 بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 7 بالصور.. هاشتاق "#نعم_لتفويض_القوات_المسلحة" يتصدر تغريدات الليبيين .. ومسيرات لدعم الجيش للقضاء على الغزو التركي 8

مقالات ذات صلة