«سيالة» متجاهلاً التدخل التركي في ليبيا: على الحكومات المحاربة لنا أن يصبحوا قوة للسلام والاستقرار

في مفارقة غريبة، دعا وزير “خارجية الوفاق” محمد طاهر سيالة، من سماهم “الحكومات التي تخوض حرباً غير شرعية وغير مبرره ضد الشعب الليبي” إلى أن “يعيدوا حساباتهم خلال هذا الشهر الفضيل ويغيروا مسارهم ليصبحوا قوة داعمة للسلام والاستقرار في العالم” على حد نعبيره.

ولم تتضمن تدوينة “سيالة” التي نقلتها وزارته في إيجاز صحفي، اليوم الجمعة، أي انتقاد للدور التركي المتنامي في ليبيا، واستعانة حكومته بمرتزقة سوريين لمحاربة الجيش الوطني الليبي، رغم تأكيدات مجلس الأمن على الدور التركي في ليبيا، بالمخالفة لقرارات مجلس الأمن بحظر التسليح في 2011.

مقالات ذات صلة