“لجنة مجابهة كورونا بمصراتة”: فتحنا باب التبرعات لعدم تلقينا أي دينار من “الوفاق”

كشف المدعو حسين الجمل، رئيس اللجنة العليا لمجابهة كورونا بمدينة مصراتة، أنهم لم يتلقوا أي مساعدات مالية من حكومة فائز السراج لمواجهة الفيروس المستجد.

وقال الجمل في تصريحات لموقع “الرائد” أحد الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان، المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، إن اللجنة فتحت باب التبرعات العينية والنقدية بسبب غياب الدولة، التي لم تقدم للجنة دينارا واحدا حتى الآن.

وزعم رئيس لجنة مواجهة كورونا في مصراتة، أن اللجنة مثقلة بأعباء دون وجود تغطية مالية لها، مضيفا أن “الفندق الذي خصصوه لعزل الأطقم الطبية والطبية المساعدة التي تتعامل مع المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا والمصابين به، قد حُجز باتفاق شفوي”.

وأبدى الجمل، التابع لـ”الوفاق”، استغرابه لتأخر حكومة السراج في صرف مخصصات لجنته البالغة مليونَيْن و600 ألف دينار، مواصلا: “وإن صرفت، لا تكفي لتلبية الاحتياجات وتسيير الأزمة، فمصراتة بها 27 مرفقا صحيا، غالبها لم تُجرَ له صيانة منذ سنوات عدة”، حسب قوله.

وأشار رئيس اللجنة إلى تسلمهم مساعدات قدمها المستشفى الميداني الإيطالي العسكري بمصراتة، أمس الخميس، بالتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة بالمدينة، ضمت أجهزة مراقبة العلامات الحيوية ومعدات الحماية الشخصية للفرق الطبية، مدعيا أنهم سلموا المعدات لمركز مصراتة الطبي.

وكان السراج قرر تخصيص مبلغ 500 مليون دينار لمواجهة مخاطر الإصابة بالفيروس، وتسليمه إلى وكيل وزارة الصحة المدعو محمد هيثم عيسى، وتدور اتهامات داخل أروقة “الوفاق” حول اختلاس قيمة كبيرة من هذه الأموال من قبل “صحة الوفاق”.

مقالات ذات صلة