«محمد العقوري»: على المؤسسة العسكرية حالياً واجب الدفاع عن سيادة ليبيا من الانتهاك الخارجي التركي

علق الدكتور محمد العقوري، أستاذ العلوم السياسية بجامعة عمر المختار، على خطاب المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، مساء أمس الخميس، بطلب تفويض لقيادة البلاد.

قال “العقوري” على حسابه بـ”فيسبوك”: “المؤسسة العسكرية عليها واجب الدفاع عن سيادة الدولة الليبية التي تتعرض للانتهاك الخارجي من قبل تركيا”.

أضاف “العقوري”: “لابد من تولي قيادة المرحلة بدون تفويض والعمل على تشكيل حكومة طواريء تكون مهمتها الإعداد للدستور جديد وتسيير البلاد إلى مرحلة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة باسرع ما يمكن”.

كان القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر، قد دعا جميع الأحرار الاتخاذ قرار تاريخي برفض الاتفاق الباطل بين المجلس الرئاسي والمحتل التركي، عبر المجالس المحلية والتنظيمات النقابية وجميع المنصات لتصحيح المسار وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح

وقال قائد الجيش، في كلمة متلفزة لها وجهها إلى الشعب الليبي، مساء اليوم الخميس، إن القوات المسيلحة تواصل اليوم مرحلة الكفاح داخل العاصمة ليكون تحريرها تتويجا للمسيرة النضالية، متفاخرا بما وصلت إليه القوات المسلحة من وضوح العقيدة وسلامة البناء ونظام التنظيم وحجم التسليح ومستوى التصميم والإرادة، مبشرا المجلس الرئاسي بأن فرحته بدعم الإرهاب لن تدوم طويلا.

وقال القائد العام للقوات المسلحة، إن “عملية الكرامة” التي بدأت في شهر أبريل الماضي لتحرير العاصمة طرابلس من الإرهاب أضحت ثورة خالدة بما أحدثته من تغيير جوهري وشامل نحو واقع أفضل وشامل، مؤكدا أن القوات المسلحة قدمت تضحيات جمة وقوافل من الشهداء وآلاف الجرحى الذين رووا بدمائهم أرضنا الطيبة لتحرير البلاد من الإرهاب.

مقالات ذات صلة