شركة عسكرية تكشف استخدام الجيش الأمريكي “الطائرة الشبح” في ليبيا

كشفت الشركة العسكرية الأمريكية “نورثروب غرومان”، أن الولايات المتحدة الأمريكية استخدمت الطائرة الحربية “الشبح” من طراز “B-2 Spirit” في ليبيا.

وبحسب وكالة أنباء “سبوتنيك” فإن الشركة العسكرية الأمريكية نشرت إعلانا تجاريا للطراز الجديد من الطائرة الشبح الإستراتيجية “B-2 Spirit”، مصحوبا بأداء صوتي: “عندما تخوض الولايات المتحدة الحرب، فإن طائرات B-2 تنطلق أولا، كما كان الأمر في العراق وأفغانستان وصربيا وليبيا (بين أعوام 2011 و2017)”.

كما أشادت الشركة بمهمة “B-2 Spirit” القتالية التي استمرت 44 ساعة في أفغانستان كجزء من عملية الحرية الدائمة، والتي تعتبر من أطول العمليات في تاريخ العالم.

وينتهي الفيديو الترويجي بذكر الطراز الجديد من الطائرة الإستراتيجية “B-21 ريدر”، التي يجب أن تحل محل “B-2 Spirit”، إذ صممت “نورثروب غرومان” الطائرتين.

وأعلن نائب رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية ستيفان ويلسون، في يوليو 2019، أن الرحلة الأولى للطائرة “B-21 ريدر” ستتم في 3 ديسمبر 2021، مضيفا أن مائة طائرة من نفس الطراز على الأقل ستدخل الخدمة.

وطائرة “B-2 Spirit” هي أغلى طائرة في التاريخ، وتقدر تكلفة قاذفة قنابل واحدة (دون معدات) بمليار دولار، ويرتفع سعرها إلى مرتين عندما يتم تجهيزها بالكامل، وأنتجت الشركة 21 طائرة من هذا القبيل بين عامي 1987 و2000.

أما الطائرة “B-21 ريدر” ستكون أول قاذفة ثقيلة أمريكية منذ 30 عامًا، وتكلفة واحدة من هذه الطائرات تتجاوز نصف مليار دولار، ولم يتم الكشف عن خصائص القاذفة، ومع ذلك، فمن المعروف أن “B-21” مصمم لاختراق الدفاع الجوي للعدو، وسيحصل على تكنولوجيا التخفي، وستكون قادرة على القيام برحلات طويلة، وستصبح حاملة للأسلحة النووية الحرارية.

مقالات ذات صلة