في استفتاء لـ”الساعة 24″.. 75% يؤيدون تفويض المؤسسة العسكرية لقيادة ليبيا

كشفت نتيجة استفتاء لجمهور ومتابعي صحيفة “الساعة 24” عن تأييد الأغلبية من الليبيين لتفويض المؤسسة العسكرية لقيادة ليبيا في المرحلة القادمة.

وطرحت الصحيفة على خاصية الـ”استوري”، بصفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أمس الخميس، استفتاء كان نصه السؤال التالي: “هل تؤيد تفويض المؤسسة العسكرية لقيادة ليبيا في المرحلة القادمة؟”، ليدلي المواطن بأحد الرأيين إما نعم أو لا.

وفي مدة تجاوزت 21 ساعة من طرح الاستفتاء، ووصل إجمالي المشاركين فيه إلى 6700 صوت، وبلغت نسبة الموافقة على تفويض المؤسسة العسكرية والتي تمثلت في الإجابة نعم 75%، فيما مثلت الإجابة “لا” التي تعبر عن الرفض نسبة 25% من إجمالي الأصوات.

وجاء ذلك على خلفية دعوة القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر، جميع الأحرار لاتخاذ قرار تاريخي برفض الاتفاق الباطل بين المجلس الرئاسي والمحتل التركي، عبر المجالس المحلية والتنظيمات النقابية وجميع المنصات لتصحيح المسار وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح.

وقال القائد العام: “أدعو كل الليبيين الأحرار الشرفاء لإسقاط ما يعرف بالاتفاق السياسي إلى تفويض المؤسسة التي يرونها مناسبة لقيادة المرحلة المقبلة بإعلان دستوري جديد يضمن تجاوز هذه المرحلة”.

وأضاف في كلمة متلفزة لها وجهها إلى الشعب الليبي أمس الخميس، أن القوات المسلحة تواصل اليوم مرحلة الكفاح داخل العاصمة ليكون تحريرها تتويجا للمسيرة النضالية، متفاخرا بما وصلت إليه القوات المسلحة من وضوح العقيدة وسلامة البناء ونظام التنظيم وحجم التسليح ومستوى التصميم والإرادة، مبشرا المجلس الرئاسي بأن فرحته بدعم الإرهاب لن تدوم طويلا.

مقالات ذات صلة