«محمد فؤاد»: أؤيد عودة الملكية في ليبيا

قال الطبيب محمد فؤاد، الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محلل سياسي”، إنه من مؤيدي العودة إلى الملكية مع بعض التعديلات، على حد تعبيره.

أضاف “فؤاد” المقيم في إيطاليا، على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت: “أنا من مؤيدى العودة لدستور المملكة مع تعديله حتى يكون مناسباً للاحداث التى جرت فى 70 سنة، ولست من معارضى الملكية على ان تكون دستورية”.

وتابع “فؤاد” مهاجماً محمد الحسن، نجل الحسن الرضا السنوسي، الذي عينه الملك إدريس السنوسي ولياً للعهد في 25 نوفمبر عام 1956، بعد حواره قبل أيام مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، قائلاً: “ولى العهد المفترض خرج فى لقاء صحفى على صحيفة الشرق الاوسط فى لقاء كان الافضل ان يبتعد عنه. محاولاته لمسك العصا من المنتصف ستجعله خصماً اكثر منه حكماً .. فمحاولات الوقوف على مسافة واحدة من الانقلاب وغزو طرابلس تعنى انه لايمكن ان يكون شخصية سياسية تمتلك الحكمة والقدرة على ان تلعب دورا ليبيا فى اشد الحاجة له” على حد قوله.

مقالات ذات صلة