“ناصر عمار”: لا نريد هدنة لكن نفوض “رجال البركان” للقضاء على “قوات حفتر”

أكد ناصر عمار، الذي ينتحل صفة آمر قوة الإسناد بما يعرف بـ”عملية بركان الغضب” التابعة لحكومة فائز السراج، ويقدم نفسه باعتباره “أحد ثوار فبراير” رفضه للهدنة التي دعا إليها الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، وقال: “الهدنة خيانة لدماء الشهداء” على حد تعبيره.

أضاف “عمار” الذي استدعته “داخلية باشاغا” في وقت سابق لانتحاله صفة غير حقيقية، وأحد الوجوه المألوفة على قنوات “الإخوان” على حسابه في “فيسبوك”: “طز في قرار الاتحاد الاوروبي منبوش هدنة، نريد تفويض رجال البركان للقضاء علي قوات حفتر” على حد قوله، في إشارة إلى قائد الجيش الوطني الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر.

مقالات ذات صلة