«صحفي تركي»: الغرب يكره صهر «أردوغان» لأنه صنع طائرة مُسيرة غاية في الدقة

 

قدم الصحفي التركي المقرب من رجب طيب أردوغان، حمزة تيكن، تبريراً غاية في الغرابة لكراهية سلجوق بيرقدار، صهر “أردوغان” ومالك مصنع إنتاج الطائرات التركية المسيرة “بيرقدار”، حيث زعم قائلاً: “‫سبب هجوم الغرب والصهاينة وبني قريظة على سلجوق بيرقدار ليس لأنه صهر أردوغان بل لأن هذا الرجل اختصاص أنفاس” على حد قوله.

أضاف “تيكين” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت قائلاً: “‫يصنع بقدرات محلية طائرات مسيرة في غاية التطور والدقة تقطع أنفاس كل من يهدد تركيا، ‫ويصنع بقدرات محلية وسرعة أجهزة تنفس تعيد أنفاس مواطني تركيا المصابين بكورونا، ‫غايظهم حارقهم” على حد تعبيره.

وتجاهل “تيكين” الهجمات العشوائية التي تنفذها المُسيرات التركية في دول مثل العراق وسوريا وليبيا، وما ينتج عنها من ضحايا في صفوف المدنيين، نتيجة ضعف منظومة التشغيل الخاصة بالطائرة التي أسقط الجيش الوطني الليبي العشرات منها في ليبيا خلال الأسابيع الماضية.

 

مقالات ذات صلة