«الغرابلي» مخاطباً «الجيش الوطني»: سلموا سلاحكم ومن أجرم سنحاسبه بالقانون

 

قال الطاهر الغرابلي المسؤول العسكري للجماعة الليبية المقاتلة المدرجة على قوائم الإرهاب في ليبيا، رئيس ما يُسمى بـ«المجلس العسكري لصبراتة» السابق، إنه: “قبل إنطلاق عملية تحرير مدن الساحل في المنطقة الغربية أطلقنا نداء للمسلحين المغرر بهم من الأفراد أن يلقوا سلاحهم ويحقنوا دمائهم وأنهم لا قدرة لهم على مجابهة القادم وأن قادتهم أول من يفروا من أرض المعركة ويتركونهم يعانون مصيرهم وقد صدق حدسنا فقد قتل الأفراد وفر القادة وحتى من قتل من قادتهم قتل في سيارته هاربا بها من أرض المعركة” على حد زعمه.

أضاف “الغرابلي” في نداء على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم السبت، قائلاً: “اليوم نجدد النداء إلى هولاء الأفراد: سلموا سلاحكم واحقنوا دمائكم وارجعوا إلى اهلكم فهم أدرى بمصلحتكم. من أجرم في حق الدولة فالدولة هي المخولة بعقابه ومن أجرم في حق الناس فالقانون والاجهزة المخولة هي من تحدد العقوبة المستحقة، ولا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة في سبيل قادة عصابة همهم السلطة وفي سبيل مجموعة الشر الذين لم يكترثوا يوما لهلاككم ولا فنائكم” على حد قوله.

مقالات ذات صلة