لجنة مكافحة كورونا بمصراتة: لجأنا لجمع التبرعات ولم نتلق دينارا واحدا من «الوفاق»

قال رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمة ومجابهة جائحة فيروس كورونا بمدينة مصراتة، حسين الجمل، إنهم لجؤوا إلى تنظيم حملات تبرع وقبول التبرعات العينية والنقدية، بعد أن وجدوا إن غياب الدولة التي لم تقدم للجنة دينارًا واحدًا حتى من حكومة فائز السراج.

وأضاف في تصريحات لـ«شبكة الرائد» الإخوانية الداعمة للتنظيمات الإرهابية، أنه يستغرب من تأخر صرف مخصصات لجنتهم البالغة مليونَيْن و600 ألف دينار، موضحًا أنها إذا تم صرفها، لن تكفي لتلبية الاحتياجات وتسيير الأزمة.

وتابع أن مصراتة بها 27 مرفقًا صحيًا، غالبها لم تُجرَ لهم صيانة منذ سنوات عدة، أن اللجنة مُثقلة بأعباء دون وجود تغطية مالية لها، وأن الفندق الذي خصصوه لعزل الأطقم الطبية والطبية المساعدة التي تتعامل مع المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا والمصابين به ـ قد حُجز باتفاق شفوي”.

وواصل أنهم تسلموا مساعدات قدمها المستشفى الميداني الإيطالي العسكري بمصراتة، أمس الأول الخميس، بالتنسيق مع غرفة التجارة والصناعة بالمدينة، موضحًا أنها ضمت أجهزة مراقبة العلامات الحيوية ومعدات الحماية الشخصية للفرق الطبية، وأنهم سلموا المعدات لمركز مصراتة الطبي.

مقالات ذات صلة