الثني يبحث استعداد المنافذ البرية والبحرية والجوية لاستقبال المواطنين العالقين في الخارج

بحث رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية عبدالله عبدالرحمن الثني، اليوم الأحد ، سير عمل مختلف المنافذ البرية والبحرية والجوية، وذلك خلال اجتماع عقده مع رئيس الهيئة العامة للمواصلات والنقل الكابتن محمد علي عبدالقادر.

وبحسب إيجاز صحفى للحكومة، ناقش الثنى في مقر إقامته في مدينة بنغازي خلال الاجتماع الذي عقده مع رئيس الهيئة الشروط الصحية والتدابير الاحترازية والوقائية اللازم اتخاذها مع البدء في عودة المواطنين الليبيين العالقين في الخارج لأرض الوطن.

ويأتي هذا الاجتماع الذي عقده الثنى ضمن سلسلة من الاجتماعات لبحث هذا الملف الهام، وذلك بالنظر إلى الإجراءات والتدابير المتتابعة التي يتخذها سيادته لمكافحة وباء كورنا ومنع انتشاره في ليبيا بالتنسيق مع اللجنة العليا لمكافحة الوباء، مشددا على ضرورة اتباع كافة الاشتراطات الصحية المعتمدة في هذا الشأن مع التنسيق التام مع كل المعنيين بالملف.

من جهة أخرى، بحث رئيس مجلس الوزراء كافة مشاريع الطرق في كافة ربوع البلاد، مؤكدا على ضرورة الإسراع في إنجازها بما يخدم المواطن ويسهل تنقله بين المدن والمناطق.

مقالات ذات صلة