المرصد التونسي للحقوق: مقتل مواطن من ولاية المهدية في ليبيا

أكد رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير مقتل عامل تونسي من ولاية المهدية إثر خلاف نشب بينه وبين أطراف ليبية.

وقال عبد الكبير أنه فقد الاتصال بتونسيين اثنين في منطقة بوكماش، مطالبا السلطات التونسية بتسريع إجلاء العالقين نظرا للوضع الأمني على الأراضي الليبية.

واقتحم الإثنين الماضي، مجموعة متكونة من 400 تونسي من العائدين من ليبيا معبر راس الجدير والذين طالت فترة إنتظارهم بالجانب الليبي بسبب إجراءات أمنية وصحية من الجانب التونسي، حيث تحطم الباب الرئيسي الفاصل بين تونس وليبيا.

وقال رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير ان هذه المجموعة موجودة حاليا في النقطة الصفر في بداية الفرز الامني والصحي ووضعهم عادي.

وحمل عبد الكبير مسؤولية ما حدث في معبر راس الجدير الى سياسة الحكومة الخاطئة في التعامل مع العائدين من ليبيا في المعبر.

 

 

مقالات ذات صلة