«مؤسسة الحوار»: على مجلس الأمن التحرك ضد الإرهابيين في طرابلس

دانت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، خرق مليشيات السراج، التي يقودها الغزاة الأتراك، للهدنة الدولية التي ‏ترعاها الأمم المتحدة في ليبيا، مشيرة إلى وقيامها باستهداف المدنيين بقصف مدينة ‏ترهونة.

وطالبت المؤسسة، في بيان لها، بعثة الأمم المتحدة في ليبيا للاضطلاع ‏بواجباتها وإدانة الإرهابيين الحقيقيين والتحقيق في جرائمهم ضد المدنيين ‏خلال محاولتهم السيطرة على تلك المدن خلال فترة الهدنة.

وقال البيان: “يجب تصعيد الأمر إلى مجلس الأمن ‏وإصدار قرار بإدانة حكومة السراج ومليشياتها المسلحة والبدء في التحقيق ‏بجرائمهم وتحويل المتهمين إلى المحكمة الجنائية الدولية المنوط بها وفقا ‏لقرار المجلس رقم 1970 لعام 2011 التحقيق بجرائم الحرب في ليبيا”.

يشار إلى أن ستيفاني ويليامز، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بالوكالة، قد طالبت بوقف إطلاق النار في ليبيا وإقرار هدنة إنسانية مع بدء شهر ‏رمضان وفرض الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، إلا أن مليشيات السراج قامت بخرق ‏الهدنة واستغلالها لفرض سيطرتها بالقوة على مزيد من الأراضي مستغلة ‏التزام الجيش الوطني الليبي بالهدنة الدولية وهو الأمر الذى عرّض حياة ‏المدنيين في تلك المدن للخطر.

مقالات ذات صلة