«قشوط»: نستعد لوضع الخطة المناسبة لتنفيذ «اقتحام ترهونة» في القريب العاجل

 

قال سليم قشوط، الناطق باسم ما يعرف بـ”القوة الوطنية المتحركة” التابعة لما يعرف بـ”عملية بركان الغضب”، إن قواتهم تحافظ على تمركزاتها، وأنه خلال 24 ساعة الماضية تباينت الاشتباكات بين المتوسطة والخفيفة جنوب طرابلس.

أضاف “قشوط” في مداخلة مع قناة ليبيا الأحرار – الذراع الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا – مساء أمس الأحد: “نحافظ على تمركزاتنا في محور عين زارة، لا تقدمات، والعدو يستخدم الهاون لكن قواتنا الباسلة متواجدة ولم تنسحب، ولم يستطع العدو إحراز أي تقدم، ومعظم ضرباتنا ناجحة، وقد دمرنا مصادر إطلاق النار، ونحن على قدم وساق في استهداف أسلحة العدو” على حد قوله.

وعن الأوضاع في “ترهونة”، زعم “قشوط” أن: “الوضع يتسم بهدوء حذر يخيم على محاورنا الأربعة بتخوم مدينة ترهونة، وقواتنا تتجمع بالأسلحة النوعية، وتستعد لوضع الخطة المناسبة لتنفيذ الاقتحام في القريب العاجل” على حد قوله.

مقالات ذات صلة