«الحبيب الأمين»: مصالح فرنسا ستصبح أهدافًا مشروعة للطرد والضرب

حرض الحبيب الأمين، وزير الثقافة بحكومة علي زيدان السابقة، على استهداف المؤسسات الفرنسية في ليبيا، واعتبره حقا مشروعا لإجبارهم على ترك البلاد.

وقال الحبيب الأمين، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “توتير” إنه إذا لم تقم حكومة الوفاق بموقف حازم مع ما وصفه بـ”وقاحة باريس الاستعمارية”، مطالبا الليبيين بطرد العاملين في سفارتهم ورعاياها وغلقها، للرد على سلوكها المعادي تجاه الليبيين بحرب معلنة، على حد تعبيره.

وتابع “الأمين”:” مصالح فرنسا ستصبح أهدافًا مشروعة للطرد والضرب، كحق مشروع لمن ينتهك بحرنا وحدودنا وسيادتنا”، على حد قوله.

وادعى:” طحنون بنذالة دوره في الخرطوم يلتقي بحميدتي زعيم العصابات، وسراق الإبل؛ ليؤجر دفعة جديدة من المرتزقة للتحرك إلى ليبيا؛ لسفك دماء الليبيين من أجل إنقاذ حفتر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة