«معيتيق»: إيطاليا أخطأت كثيراً بحقنا وستخسر شريكاً صعب استعادته في المستقبل

شن نائب رئيس “حكومة الوفاق” أحمد معيتيق هجوما على إيطاليا، متهما إياها بأنها اتخذت خطوات خاطئة كثيرة بحق ليبيا بسبب “الافتقار إلى المنطق والاستراتيجية السياسية”.

وقال معيتيق لصحيفة “لا ريبوبليكا”، إن إيطاليا “لا تعرف ما تريده من ليبيا”، وأن روما “بسبب الافتقار إلى المنطق والاستراتيجية السياسية، تفقد شريكا في المتوسط​​، سيكون من الصعب استعادته في المستقبل”.

واعتبر أن “إيطاليا خلال الـ24 شهرا الماضية اتخذت خطوات خاطئة كثيرة”، رغم أنها كانت “لفترة طويلة منذ 2011، وأيضا لسنوات عديدة سبقت ذلك، الدولة الأوروبية الأقرب إلى ليبيا”.

وفي إشارة إلى هجوم قوات “الجيش الوطني الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر على طرابلس، قال معيتيق “في لحظة الحاجة اقتربت حكومات أخرى إلينا وساعدتنا”، مؤكدا أن المسألة ليست “أسلحة”.

وتابع: “نحن نتحدث عن اللحظات الصعبة التي مررنا بها عندما فهمت العديد من الدول أننا كنا في لحظة حرجة للغاية. لم يكن هناك دعم سياسي من إيطاليا التي لم تهتم بالرهان. في نوفمبر 2019، أدى هجوم حفتر إلى انهيار طرابلس تقريبا، وفي تلك اللحظات بالذات، فتح القادة السياسيون الإيطاليون حوارا مع حفتر”.

وكان معيتيق قد التقى الأحد الماضي السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بوتشيني، وقال له إن مهمة “إيريني” البحرية الأوروبية الجديدة لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا غير كافية لأنها أغفلت مراقبة الجو والبحر والحدود البرية الشرقية لليبيا.

مقالات ذات صلة