“الرقابة الإدارية”: قنصل ليبيا في إسطنبول وافق على عودة 14 مصابا بكورونا

كشفت هيئة الرقابة الإدارية في طرابلس عن منح القنصل الليبي في إسطنبول فتحي الشريف إذنا بالسفر لـ14 مواطنا ليبيا مصابين بفيروس كورونا، إلى ليبيا، دون تقديم الرعاية الطبية اللازمة قبل عودتهم غلى البلاد.

وذكر تقرير للهيئة، اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه، أن الشريف أرسل تقريرا إلى وكيل الشؤون المالية والإدارية بخارجية الوفاق، يفيد من خلاله بأن 384 مواطنا ليييّا استكملوا فترة الحجر الصحي بفندق روتانا في إسطنبول، زاعمًا أن جميعهم غير مصابين بفيروس كورونا.

وكشف المسؤولون قبل مغادرة الرحلة العائدة إلى ليبيا، عن وجود 14 حالة ضمن الممنوح الإذن لهم بالسفر، تحاليلها موجبة ومصابة بفيروس كورونا، ولكن لديها شهادة من القنصل الليبي تفيد بخلوهم من المرض، الأمر الذي جعل اللجنة توقف الرحلة وتتدخل.

ووفقًا للإجراء المتبع لإعادة المواطنين العالقين في الخارج، فيتوجب على جميع المسافرين الحصول على شهادة موقعة من القنصل تفيد بخلوهم من المرض بعد إتمام فترة الحجر الصحي، وإجراء التحاليل، وهو ما تم بالفعل ليتم بعدها إدراج أسمائهم على متن رحلة طيران كانت مخصصة لعودتهم يوم أمس الخميس.

جدير بالذكر أن النائب العام في طرابلس أعلن عن فتح تحقيق في واقعة إدخال رئيس مجلس الدولة الاستشاري القيادي في حزب العدالة والبناء خالد المشري، لمواطنين عائدين من تركيا إلى ليبيا بالواسطة، دون إخضاعهم للحجر الصحي.

مقالات ذات صلة