«بعد بيان السراج»..«الطيران المسير التركي» يقصف فريقا طبيا ورجال شرطة في بوابة الرجبان الشمالية

بعد أقل من ساعة على بيان «السراج» الذي أعلن فيه أن عملياتهم العسكرية لا تستهدف أي مدينة، قصف الطيران المسير التركي، بوابة الرجبان الشمالية في أول عمل جوي عسكري بالمنطقة منذ عملية “فجر ليبيا” في 2014.

وأوضح شهود عيان لـ”الساعة 24″ أن القصف التركي استهدف الجبل الغربي، وتحديدًا بوابة الرجبان الشمالية، أسفر عن سقوط 6 شهداء من “رجبان العز”، موضحين أن القصف كان على بعد 14 كم  تحديدًا من وسط الزنتان وعلى بعد 3 كم من بوابة الزنتان الشمالية .

وأشار شهود عيان إلى أن بوابة الرجبان الشمالية كان يتواجد بها رجال من الشرطة، وفريق طبي للكشف وأخذ بيانات الزوار فضلا عن سيارة إسعاف، وقت قصف الطيران المسير.

وقال محللون لـ”الساعة 24” إن بيان السراج الأخير هو عبارة عن إعطاء الضوء الأخضر للغزاة الأتراك بقصف منطقتي الزنتان والرجبان عبر طيرانهم المسير، والبداية كانت بقصف بوابة للشرطة في الرجبان.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، زعم اليوم الجمعة، أن عملياته العسكرية- في إشارة إلى المليشيات والمرتزقة السوريين والجنود الأتراك- تستهدف قاعدة الوطية والتي لا تهدد أي مدينة أو مكون اجتماعي.

مقالات ذات صلة