“الكبير”: “الوفاق” لا تملك إيقاف “إيريني” لكن يمكنها تأميم أي شركة فرنسية

قال الكاتب عبد الله الكبير إن عملية “إيريني” تهدف إلى التضييق على حكومة الوفاق، لكن الحكومة ( التابعة لفائز السراج) لا تملك أوراق ضغط لإيقافها.

وزعم الكبير، في تصريح لموقع “الرائد”، أحد الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، أن حكومة الوفاق بإمكانها وقف أي تعاون مع الحكومة الفرنسية، وتأميم أي شركات فرنسية تعمل في ليبيا، وإلغاء أي عقود معها.

وكان الاتحاد الأوروبي، قد أعلن في بيان أمس الخميس، أن مهمة إيريني البحرية التي تهدف إلى وقف تدفق الأسلحة إلى ليبيا، بدأت يوم الإثنين الماضي بمشاركة البارجة الفرنسية جان بار وطائرة للمراقبة البحرية تتبع لوكسمبورغ، وتشارك ألمانيا أيضا في المهمة بعدد من جنودها.

وتعترض تركيا وحكومة فائز السراج على عملية “إيريني” الأوروبية لأنها ستوقف خرق أنقرة المتكرر لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وقال السراج في رسالة لمجلس الأمن إنه لم يجر التشاور مع حكومة الوفاق بشأن العملية العسكرية كما تنص قرارات مجلس الأمن، زاعما أن عملية الاتحاد الأوروبي تغفل مراقبة الجو والحدود البرية الشرقية لليبيا، التي تؤكد التقارير تدفق السلاح والعتاد عبرها لدعم الجيش الليبي، على حد ادعائه.

مقالات ذات صلة