المسماري: تعهدنا بحماية السفارات.. والبعثات الأجنبية كانت عرضة للاستهداف قبل “عملية الكرامة”

نفت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية قيامها بأي أفعال تنافي المواثيق والقوانين والأعراف الدولية.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري إن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية تعهدت في تقدمها نحو طرابلس وبشكل مباشر بحماية المقار الدبلوماسية كالسفارات الأجنبية ومقار الهيئات والبعثات الدولية في العاصمة، وكذلك مقرات الشركات الأجنبية ومؤسسات الدولة.

وأوضح المسماري في بيان نشره على الصفحة الرسمية بـ”فيسبوك” أن هذا التعهد كان لسببين، الأول أن عمليات القوات المسلحة تستهدف حماية الوطن وضيوفه من الإرهاب والعصابات الإجرامية لتبرهن لليبيين والمجتمع الدولي أنها تقاتل من أجل السلام والأمن والاستقرار.

وأضاف: “ثانيا تعلم القيادة العامة تماما أن العصابات الإرهابية لا تتوانى عن ارتكاب جرائم وأفعال قذرة ضد السفارات الأجنبية والهيئات الدولية من أجل تأليب الرأي العام الدولي على القوات المسلحة، وأهداف الحرب التي تخوضها ضد التكفريين والعصابات الإجرامية”

وتابع الناطق باسم الجيش الليبي: “إن ما شهدناه من استهداف لبعض السفارات في طرابلس خلال يوم أمس الخميس يأتي في هذا الإطار، وعليه، تنفي القيادة العامة نفياً قاطعا قيامها بهذه الأفعال التي تنافي المواثيق والقوانين والأعراف الدولية”.

وواصل: “كما نود أن نذكّر الجميع بأن طوال السنوات الماضية وقبل أن تبدأ عملية طوفان الكرامة كانت السفارات والبعثات الأجنبية عرضة للاستهداف والاعتداء والسرقة والنهب من المليشيات المسيطرة على العاصمة”.

مقالات ذات صلة