«سيالة»: قصف مليشيات «حفتر»  كان قريباً من إقامة السفيرين التركي والإيطالي وهو مخالف للقانون الإنساني

قال وزير خارجية حكومة الوفاق ” محمد سيالة” في تصريحات أوردتها قناة ليبيا الأحرار ومقرها في تركيا، بأن ما وصفه بـ”قصف ميلشيات حفتر”  كان قريبا من محل إقامة السفيرين الإيطالي والتركي وهو ما يخالف القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، الذي يدعو لحماية البعثات الدبلوماسية، على حد قوله .

وعبر “سيالة” عن استنكاره للقصف الذي وقع على منطقة زاوية الدهماني، والذي استهدف غرفة عمليات تركية بأحد المقرات التابعة لمليشيات النواصي، والذي وصفه بـ”العمل الإجرامي”، حسب تعبيره.

يشار إلى أن الهدف من العملية العسكرية، هو استهداف مركز العمليات التركية الواقعة داخل مقر “مليشيا النواصي” الموالية لحكومة الوفاق، والتي تسيطر على معظم المقرات الإدارية السابقة القريبة من وزارة الخارجية والسفارات والبعثات الدبلوماسية.

وتعرض محيط السفارة التركية لقصف مدفعي بمنطقة زاوية الداهماني بالعاصمة طرابلس، بعد منتصف ليل اليوم، فيما شهدت المنطقة انتشاراً كثيفاً لمليشيا “النواصي” ومليشيا 28 مشاة، وفرقة المتفجرات.

وقال المركز الإعلامي لما يعرف بـ”عملية بركان الغضب” في إيجاز صخفي، إن محيط السفارة التركية وتحديداً الحديقة العامة المجاورة لمبنى السفارة تعرض لقصف من قوات حفتر، على حد قولهم.

 

مقالات ذات صلة