وفاة عضو ثاني في فرقة موسيقية تركية أضرب عن الطعام احتجاجا على سياسات “أردوغان”

أعلنت فرقة “جروب يوروم” الشعبية اليسارية في تركيا، عن وفاة ثاني أعضائها عازف الجيتار إبراهيم جوكجيك، بعد تدهور حالته الصحية بسبب إضرابه عن الطعام والذى استمر لمدة 323 يوما، اعترضا على سياسية الرئيس التركي أردوغان والتضييق عليهم، فيما عرفت بمعركة “الأمعاء الخاوية”.

وقالت فرقة جروب يوروم، عبر حسابها بموقع فيس بوك: “قف إسطنبول .. سقط ابن شجاع آخر في الأرض”، كما نشرت الفرقة أيضا فيديوهات خلال إلقاء النظرة الأخيرة وتوديعه قبل أن يتم دفنه غدا في مقابر مدينة قصرى التركية.

وكانت توفيت في مارس الماضى المغنية التركية هيلين بوليك، بعد دخولها فى إضراب استمر لمدة 288 يوما، لإجبار الحكومة التركية على تغير سياستها، بالإضافة إلى رفع الحظر عن الفرقة والإفراج عن أعضائها المعتقلين، ضمن حركة الأمعاء الخاوية.

يشار إن فرقة يوروم التركية، وهى فرقة موسيقية تركية ذات توجهات يسارية اشتراكية، وصدر عنها حتى الآن عشرين ألبوم منذ عام 1987، حظرت حفلاتها وألبوماتها على مدى عدة سنوات، وتعرض بعض من أعضائها للاعتقال والتعذيب.

وأوضحت تقارير إخبارية، أن الحكومة التركية اتهمت الفرقة بأن لها صلات بجبهة حزب تحرير الشعب الثورية، التى اعتبرتها تركيا وأميركا والاتحاد الأوروبى منظمة إرهابية.

ودخلت بوليك وزميلها فى الفرقة إبراهيم جوكتشيك فى إضراب عن الطعام لإجبار الحكومة على رفع الحظر عن الفرقة والإفراج عن أعضائها المعتقلين، وفقا لقناة العربية وقالت صحيفة تركية، إن الاثنين نقلا قسراً إلى المستشفى يوم 11 مارس، لكنهما خرجا بعدها بأسبوع بعد رفض العلاج.

مقالات ذات صلة