كتاب صحفيون: «جويلي» نذل وخسيس وعاره لن يمحوه الزمن

هاجم صحفيون ومحللون سياسيون، أسامة جويلي، آمر ما يعرف بـ”غرفة عمليات المنطقة الغربية” التابعة لـ”حكومة الوفاق”، ووصفوه بـ”النذل الخسيس”.

قال المحلل السياسي يعرب البدراوي، على حسابه بـ”فيسبوك”: “من القضايا الشاذة التي حدثت في بلادنا في هذا الزمن الليبي الرديء، أن أحد الأنذال إتفق مع مجموعة من المجرمين ومكَّنهم من إختطاف زوجته- عرضه وشرفه – ليقتسم معهم مبلغ الفدية الذي طلبوه من والدها”.

أضاف “البدرواي”: “هذا مايقوم به النذل أسامة الجويلي، إنهم يخططون بحضوره وبمعرفته لمهاجمة الزنتان وتدميرها وتهجير أهلها وتمكين الأغراب الذين عجزوا عن مواجهة الزنتان في الميدان منها. ستلاحقك لعنة الأجيال وستورث لمن يخلفك عاراً لا يمحوه الزمن”.

من جهتها، قالت الكاتبة الصحفية سالمة المدني، على حسابها بـ”فيسبوك” تحت عنوان “حمار طروادة”: “الارهابى جويلى يساهم في قتل أبناء مدينته. لايوجد اوسخ من هكذا نموذج”.

المحلل السياسي الليبي عبد الحكيم فنوش، هاجم “جويلي” حيث كتب هو الأخر على حسابه بـ”فيسبوك” قائلاً: “متى يدفع جويلي ثمن هذه الارواح و الدماء؟”.

“فنوش” أضاف قائلاً: “ستغدرون، و سيسقط منا رجال و هم عن الوطن يدافعون، لكنكم ستنهزمون، و ستدفعون الثمن غاليا، وستندمون”.

مقالات ذات صلة