“أوحيدة”: “جويلي وبادي والسراج والمشري” جميعهم خدام لتركيا وسيقشرون البصل

أكد علي أوحيدة الصحفي الليبي المستقل المقيم في بروكسل ببلجيكا، أنه لا يوجد حليف أو شريك للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصفا “صلاح بادي والسراج والمشري، والجويلي، والككلى والأمازيغي، وكارا” بأنهم خدام لـ “تركيا”.

وأضاف “أوحيدة” خلال تغريدة على صفحته الرسمية بموقع “تويتر” بقوله: “لا يوجد حليف او شريك  لاردوغان .. لا فرق بين صلاح بادي والسراج والمشري، والجويلي، والككلى والامازيغي، وكارا وغيرهم  ، جميعهم يخدمون تركيا وجميعهم سيقشرون البصل، وعندما انتهت مهمة  الدواعش في سوريا أرسلهم إلى ليبيا، وسوف يرسل أردوغان حتما السراج  ومليشياته إلى الصومال”.

وأستنكر “أوحيدة” هجوم مليشيات السراج على الرجبان، موضحا في تغريدة له بقوله: “عندما يقصف السراج الرجبان، هل يعتقد أنهم سيخروجون حاملين صوره، وصور خالد المشري وأردوغان ويبدؤون في تقشير البصل ؟؟؟.

وأوضح “أوحيدة” أن نهاية “السراج” تقترب كلما ضرب مناطق جديدة في ليبيا لأنه يزيد من دائرة عدوانهم للشعب الليبي، قائلا “كل يوم يوسع فيه السراج والأتراك من دائرة عدوانهم على الشعب الليبي، ويضربون مناطق  وقبائل جديدة، ويقتلون مزيدا من الأبرياء، كل يوم يسرٌعون فيه بنهاية مخططهم الإجرامي ويزيدون من لحمة الشعب مع الجيش”.

ومن جانب أخر استنكر “أوحيدة” في تغريدة أخرى على صفحته، فرض الأوروبيون والأتراك نظاما علي ليبيا يحكمه تحالف من المليشيات والمهربين، قائلا: “لا توجد دولة واحدة في العالم ولا شعب واحد في العالم يفرض عليه الأوربيون والأتراك نظاما  قائما رسميا على تحالف من المليشيات والمهربين والمافيا والمرتزقة  ،،، اطلاقا،،، لا في المنطقة ولا خارجها ،،، مع ذلك يتحدثون عن الشرعية ،،، عن الدولة المدنية ،،، عن مناهضةً حكم العسكر.”

مقالات ذات صلة